المنتدياتالرئيسيةالتسجيلالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اوصاف الاولياء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رفيع الشان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

العمر : 28
عدد المشاركات 102

مُساهمةموضوع: اوصاف الاولياء   الأربعاء أبريل 25, 2012 12:58 pm

يدور فى الاحاديث بين عامة المسلمين وخاصتهم عبارات والفاظ اونه يختلفون بشأنها واحيانا يتفقون على المعنى المراد بها ومن هذه الكلمات كلمة ولاية الله عز وجل نقول هذا الرجل ولى لله فما معنى ولاية اللة؟ ومن الذين يخصهم الله بولايته ؟ وما الطريق الذى يسلكونه ليكونوا من اهل ولايته وعنايته؟ ولايهة الله عامة لكل من امن بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا وبالقرأن كتابا وبالكعبة قبلة وحافظ على فرائض الله وانتهى عما نهى عنه مولاه وكل من فعل ذلك فهو ولى لله فولاية الله عامة لكل مؤمن. واذا سألت الله عن ولايه الله يجيبك فيقول (الا ان اولياء الله لاخوف عليهم ولاهم يحزنون) وماصفاتهم يارب(الذين امنوا وكانوا يتقون) فكل من امن بالله وخاف مولاه واتقاه وعمل الفرائض التى امره بها الله متابعا لحبيبه ومصطفاه وانتهى عن المحرمات والنواهى فهو ولى لله فهذا الجل ماله عند الله-- اذا سأل الله فى امر لباه--- واذا طلب منه قضاء اى مصلحه اعطاه--- واذا طلب منه شفاء اى مريض لاجله شفاه ولاه--- واذا طلب من الله سعة الارزاق اجابه مولاه مادام يريد بسعة الارزاق ان يغنيه الله هوو من يعولهم عن سؤال من عداه وعن اللئام فى هذه الحياة لايريد بها زهوا ولافخرا ولا علوا فى الارض بالفساد فانه يعطيه الله مايتمناه واذا وقع فى شدة او كرب واستغاث بالله اغاثه الله واذا طلب منه النصر على اعدائه نصره الله ووالاه ( ومن يتقى الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لايحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه) وحسبه اى كافيه اى يكفيه الله عز وجل عن جميع خلق الله وكان اصحاب النبى على هذه الشاكلة لماذا؟ لانهم استقاموا على منهج الله واحسنوا متابعة نبى الله وانطبق عليهم قول الله ( وألو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماء غدقا) فكانوا لو وقعوا فى شدة يقولون يارب فيلبى فى الحال ويقضى لهم ربما ما فى الخاطر وما ليس على الخاطر قبل النطق به فى سؤال او دعاء وخذوا امثله : السيدة ام اين رضى الله عنها خرجت مهاجره من مكة الى المدينة وحدها وعندما مشت فى الطريق لم تجد رفقة الا جماعة من اليهود سائرين بالطريق وطلبت مرافقتهم واصطحبوها معهم ولما عل كبيرهم انها مسلمه امر ان يمعنوا عنها الزاد والماء يريد عن يقضى عليها وتموت من الجوع والعطش فسألتهم الطعام فمنعوها وسألتهم الماء فما اعطوها قالت رضى الله عنها حتى كدت لااسمع ولاابصر من شدة الجوع والعطش. فمن تسأل ( اذا سألت فاسال الله واذا استعنت فاستعن بالله فتوجهت الى الله واذا بدلو معلق بحبل ينزل من السماء ويتدلى حتى يصل الى مستوى صدرها فلما همت ان تمسك به لتشرب اذا به يرتفع بعد ان اخذت منه شربة واحدة ولم ترتو ثم رجع مرة ثانية فشربت منه شربة واحدة ثم رجع الى العلو فى السماء وفى المرة الثالثة تركها تشرب وترتوى وما تبقى منه وضعته على وجهها وعلى راسها وجسدها فراها اليهودى فذهب الى قومه وقال لهم: اما قلت لكم امنعوا عن هذه المسلمه الماء والطعام قالوا: والله ما اعطيناها شيئا قال : فلم ارى على وجهها وراسها وثيابها ماءا؟ قالوا له تعال معنا فأروه الماء الذى ادخروه فوجده على هيئته فقالوا سلها فذهب اليها وسألها: يا أمة الله من اين جاءك هذا الماء؟ قالت هو من عند الله و بعد هذه الشربة قالت رضى الله عنها فلقد كنت اصو بع ذلك فى اليوم الحار ثم اطوف فى الشمس كى اعطش فا عطشت بعدها بل كانت تذهب الى الكعبة وقت الظهيرة وتطوف حولها فلا تجد ظمأ الى الماء-- ماهذا؟ سقاها الله من حوض الحبيب( حوضى مسيرة شهر زواياه سواء اكوازه عدد نجوم السماء ماؤه ابيض من الثلج واحلى من العسل واطيب من المسك من شرب منه شربة لايظمأ بعدها ابدا) وليست هى وحدها على هذه الشاكلة سيدنا عبدالله بن عمر اذ قطع اسد على القافلة طريق سفرهل فأعجزها فسأل ابن عمر وقال ماهذا؟ قالوا اسد قطع على الناس الطريق فنزل ابن عمر فمشى حتى اخذ بأذنه ثم نفاه ثم قال ماكذب رسول الله سمعته يقول ( لو ان ابن ادم لم يخف غير الله ماسلط الله عليه غيره وانما كل ابن ادم رجا ابن ادم ولو ان ابن ادم لم يرج غير الله لم يكله الله الى غيره ). بم نالوا هذه الولاية وهل لنا ان نصل الى ذلك --- نعم ومن ينعك عن ذلك انت تستطيع وكل رجل وامرأة يستطيع ان يكون من الذين اذا سألوا الله اعطاهم واذا دعوه اجابهم واذا استنصروه نصرهم واذا تحركت فى قلوبهم كلمات فان الله يسمعها ويبلغهم مرادهم قبل ان تنطق بها شفاههم بماذا؟ وماالروشتة التى توصل الى ذلك هل نحتاج الى ركعات نصليها زياده عن الفرائض؟ هل نحتاج الى تلاوة القرأن فى كل يوم مرة او فى كل ثلاث او اكثر او اقل مرة؟ ليس هذا ولا ذاك فقط.... هو الذى يبلغ ولاية الله ماذا اذا ؟ انما لنا الاسوة فى هذا الرجل الذى ذهب الى الحبيب وقال: يارسول الله ادع الله لى ان يجعلنى مستجاب الدعوة.. ماروشتة الحبيب له؟ قال ياسعد اطب مطعمك تكن مستجاب الدعوة فالاساس الاول المطعم الحلال فاذا تحرى العبد المطعم الحلال واقتصر على الفرائض ونهى نفسه عن المعاصى فهو ولى لله لايسأل مولاه الا لباه لان الله امر بذلك المرسلين والمؤنين اجمعين ماذا قال الله لهم وع بعقلك وتفقه بقلبك هذا المر (كلوا من الطيبات واعملوا صالحا) اذا قبل الاعمال الصالحه لابد ان يتحرى اكل الطيبات لماذا قال الحبيب واقس بذلك ( والذى نفس محمد بيده ان العبد ليقذف اللقمة الحرام فى جوفه مايتقبل منه عمل اربعين يوما وايما عبد نبت لحمه من السحت والربا فالنار اولى به) لاتقبل منه صلاة ولاصيام ولاحج فذا قال لبيك اللهم لبيك قال له الله (لا لبيك ولاسعديك وحجك مردود عليك) ويقول الحبيب ( ن اشترى ثوبا بعشرة دراهم وفى ثوبه درهم من حرام لايقبل الله له صلاة مادام عليه منه شئ) وهذا الحديث موجود بكتاب شعب الايمان للبيهقى ومسند احمد بن حنبل ومسند عبد حميد عن ابن عمر وللحديث بقيه-------- عصام العديسى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اوصاف الاولياء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ســــميعة مصــــر :: الاقسام الاسلامية :: المنتدى العام الاسلامى-
انتقل الى:  


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا

English French German Spain Italian Dutch Russian Portuguese Japanese Korean Arabic Chinese Simplified